الخميس، 21 رجب، 1429 هـ


كل ماتقدم الانسان في هذه الحياه تزداد الضغوط على عاتقيه و تشدد القيود على قدميه اغلاقا
فيحتاج للهروب منها لمساحه يلتمس فيها الراحه والحريه .. ليسمح لخيول افكاره بالهروب خلفا هذه الاسوار المطبقه
وكانت هذه معضله الانسان الابديه التي لاتنتهي في البحث عن الراحه

فيلجأ الى المسكنات النفسيه وهي الكتب التي غزت هذه البلاد بكثافه و تهافت الناس عليها بسرعه لعل يجدون فيها
الحل الاكثر فاعليه والاستمراريه ..
ومنهم من يلجا الى الاساليب التطبيقيه من الكتابه الخواطر .. المدونات .. القصص .. الشعر والرسم
الم يقال انه تميز المبدعين ماهي الا نزف جروحهم النديه .. فتسرح بين كلماتهم وسطور شعرهم التي كانوا بها يبحثون عن الراحه
فترتاح معهم وتعشقهم بدون ان تدري
ومنهم من يلجا الى العمل .. ارهاق الجسد كفيل بإغراق الهم ونزف العقل والقلب
والاكثريه منهم يلجأون الى البكاء وهو اسلوب العاجزين
على كل هذا .. لم ينجح في تغير حياتهم الا القليل منهم .. اما الباقي على رغم انه فعلهم كان قليل و كبير نفسيا الا انهم اشبعوه
ويتركون احلامهم ينجزون اهدافهم بنيابه عنهم .. عكس المنجزين
ولانغفل مكانه الدين في علاج الهم .. ادعيه ونصوص قرانيه غفل عنها الكثيرين وعاشوا بدونهم بهم كبير
وظلت ارواحهم ضائعه
لانجد الراحه الا بالجنه

ماهي وجهه نظركم
وكلامي عن هذا الموضوع مختصر قد اكون غفلت عن امور كثيره

هناك 22 تعليقًا:

pcso lotto result يقول...

Kanami sang imo blog. Daw spaghetti.

pcso lotto results يقول...

Kanami sang imo blog. Daw spaghetti.

lottery gambling يقول...

Thanks to the blog owner. What a blog! nice idea.

بشَـآئِـرْ } يقول...

لا اعلم !!

ولكنني احيانا ألتجأ إالى البكاء فأحيانا اشعر بالراحه .

واحيانا أكتب ما يجول في خلجاتي ولا أسطر كلماتي بل اكتبها بكل عجله كي أتخلص منها بسرعة أكبر أو أن هذا ما أظنه وبعد ذلك أحرقها وأشاهدها وهي تحترق واحسس بأنني أفعل ذلك في قلبي وعقلي أحرقه ولكـن مع ذلك فهي تخلف الرمآد ..


لك ودي ..

NAda يقول...

أحيانا يحتاج الانسان الى اجازة من الحياة ...
ليستطيع مواجهة بقاياها ..

تحياتي

عــــــابره يقول...

بشائر ..

ساعات افعل مثل ماتفعلين ..
واسطر كلمات سريعا واهرب منها
واجد الراحه نسبيه عندي

شكرا على مرورك

****

ندى ..

اطلب اجازه من الدنيا ..
هذا مااتمنى

شكرا على مرورك الكريم

:)

مُحَسّدْ يقول...

الدنيا في الغالب ليست مكانا للراحة !!

والبكاء عزيزتي ان كان لا يخرج عن حدود الاعتدال فهو فطرة بشرية لا يدل بالضرورة على الضعف واليأس

Kuw_Son يقول...

الاستعانة بالله فرض .. و التوكل عليه في كل الأمور من الإيمان و من صلب الدين ..
و إن ضاقت بنا الدنيا فلا مفر منها إلا إلى ربنا .. إليه نشكو و إليه ننيب ..

اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين



شكرا على التذكير .. موضوع طيب

أسرار رجل يقول...

لم اكن امر دومن ان اترك لك شئ يا عابره ففيك شئ جميل اتلمسه بلكماتك
كانك تكتبين بقلبك و الحبر هو دمك
انا لا امتدح كتابتك بل هي من تنادي الجميع و تقل أنا لست عابره أنا هنا

عزيزتي عابره
الحياة عباره عن حلقات كلما كبروتي اي انتقلتي من حلقة لي حلقه اخرى
وهنا الايمان بالله عز وجل اي
كلما زاد الايمان زاد الله اختباره لعبده
و هنا العبد يعمل فكره
اي الطريق يسلك
وهنا المشكله
كلنا نعتمد على فهمنا لاشياء على مرادنا و ننسى انا خلقنا لمراد الله
و هنا تاتي المشكله
كل منا يذهب و يبحث عن السعاده كاننا سنجدها في هذه الحياة و هنا المشكلة لأن السعاده هي رضى الله
و عندم نرضي الله تعالى نكون في سعاده
و لا نحتاج مسكنات و ادوية و نبحث عن شئ نفرغ الطاقة

سر السعاده ركعتين في جوف الليل

السموحمه منك
دمت بحب
وحفظ من الله

عــــــابره يقول...

محسد ..

اشكرك زيارتك الاولى لمدونتي اتمنى ان لاتكون الاخيره ..
البكاء ضروره ولكن لانستخدمه كعلاج ننسى فيه المشكله ..
وكلامك صحيح
دمت بود
***

kow_son

انما أبث شكواي وقله حيلتي لله جل وعلا
مشكور على مرورك الدائم الذي يضي مدونتي دائما وانتظره
الملاذ الوحيد لنا هو الله تعالى فقط

****
أسرار الرجل

أشكرك جزيل الشكر على كلامك الرائع
وزيارتك الاولى وليست بالاخيره ..
وانا اتفق معاك بكل ماتقوله
والحمد الله علاجي للهم وهو الصلاه في جوف الليل ..

ولكن حبيت انا اتناول الموضوع من جميع الاوجه واتمنى اني اوفيته ..

شكرا لكم جزيلا ..
بكم استمر
:)

Nouf يقول...

عزيزتي عابره ..
ربما الهروب نعمة بعض الاوقات
ولكن رضائنا بالقضاء والقدر
وايماننا بإن مااصابنا لم يكن ليخطئنا وما اخطأنا لم يكن ليصبينا
فيه الكثير من الراحه لاننا على متن هذه الحياة لاراحة ابد لقوله تعالى " لقد خلقنا الانسان في كبد"
فحياتنا هذه مجرد ممر عبور للحياة
الخالده التي ادعوا الله ان ننعم بها اجمعين ..

مع أجمل الامنيات ..

عــــــابره يقول...

نوف ..

اهلا بمرورك في مدونتي ..
وكلامك انا متفقه معه تمام
ولكن انا اتناول بعض اوجه عبور الناس وكيفيه تصرفهم اتجاه الهم او الغم

وانا اعلم انه الله يبتلينا بهذا الهم احيانا اختبارا لنا ..
وشكرا على تعليقك

دمتي بود

rose يقول...

لكل مشخص منا ملاذه إذا اعتراه الهم
و لكن المشكلة أن يظل أسير التفكير فيها و لا يحرك ساكن للأفضل
:)

ShLaLaT يقول...

مرات البجي يريح

ومرات ودج تقولين اللي بقلبج حق احد
بس المشكله تستحين يمكن

او يمكن ما تبين احد تعرفينه يدري

فتكتبين باسم مستعار عشان محد يعرفج
وتلقين ناس تشجعج وتساعدج


وترتاحين !!

عــــــابره يقول...

rose

هذه المعضله الي اغلب الناس يعانون منها
انهم يستسلمون .. ولا يحركون ساكن

الاستسلام بوجه الاحزان والهم مشكله كبيره

مشكوره حبيبتي على المرور

****

شلالاات

صح كلامج ..
الواحد يلقى ملاذه وراحته باسماء مستعاره مع ناس مايعرفهم ..

انا معاج

احساس انثى يقول...

يسعد صباحك عزيزتي..

اعجبني موضوعك كثير..

واستهوتني كثرا هذي العباره
"الم يقال انه تميز المبدعين ماهي الا نزف جروحهم النديه "


ذكرتني بعباره لانصبح عظماء الا من الم عظيم..

كفانا واياكم الالم..

دمتي بود

عــــــابره يقول...

احساس انثى ..

اشكرك اولا على مرورك في مدونتي المتواضعه ..

الابداع من الم عظيم ...
امين يكفينا هذا الالم مع جميع المسلمين ..
دمتي بود

:)

Mr.Caffeine يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Mr.Caffeine يقول...

عزيزتي ..

قرأت هذا النص الغني ولم اجد إجابة لتساؤلاتك لكن لساني أخذ يردد أبياتا أجهل قائلها تقول :

فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضاب
إذا صح منك الود فالكل هين
وكل الذي فوق التراب تراب ..


أتعلمين يا أختي عابرة أنني في شوق للجنة ...!!
اشتاق للحياة التي لامرض فيها ولاشقاء ولاهم ولا غم ولا حب زائف وعواطف كاذبة ولا "مشاريه " ولا فراق فيها ولا تعب ..

شكرا لموضوعك المسكن لأوجاعي وآلامي النازفة ..

مررت على عجل ولي عودة لتقليب مواضيعك الـ"رايقة "..


دمتي بعافية

عــــــابره يقول...

مستر كافيين ..

سعدت جدا بمرورك بمدونتي ..
وصدقني هذا مااتمنى ايضا .. وقالوا لا راحه الا بالجنه

حتى لو لمست الراحه هجرتها بتذكيري باشياء تكدر خاطري ..لما هذا الشقاء

قررت من الان ان استمتع بلحظاتي السعيده فقط اقصى حد

واشكرك مره اخرى واتمنى الا تنقطع الزياره .

دمت بود

AK-47 يقول...

أهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين إن كان فواته شراً خالص أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر ، ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب ويشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون بإعتدال ويحزنون على مافاتهم بصبر وتجمل

وهؤلاء هم السعداء فأن السعيد هو الشخص القادر على تطبيق مفهوم
( الرضى بالقضاء والقدر) ويتقبل الاقدار بمرونة وايمان

لايفرح الإنسان لمجرد أن حظه سعيد فقد تكون السعاده طريقًا للشقاء والعكس بالعكس

ودين الاسلام يؤكد على ذلك
(فإن مع العسر يسرا)
وكذلك رب ضاره نافعه والتغيير يبدأ من الداخل

بوست واسلوب راقي شكرا لك :)

بنت أحمد يقول...

لقد استهتني هذه السطور كثيرة

أعجبني جداً اسلوبك السلس الراقي

واصلي ونحن بانتظار جديدك