الاثنين، 29 محرم، 1430 هـ

225 يوما

225 يوما
اعتاد نادر القدوم للعمل قبل موعد العمل بساعة كاملة حاملا معه كوب قهوته السوداء الذي اعتاد شربها منذ
ليس بحكمه منصبه كمدير للشركة كان ينظر الموظفين قدومه المبكر التزاما كاملا منه بالعمل وتفانيا ويجعله يهرعون لمكاتبهم مبكرا خوفا منه .... وماكان قدومه إلا لتفقد (( الأيميل )) ليرى رسائلها ويبدأ صباحه بقراءتها
(( صباح الخير حبيبي .. اشتقت إليك ))

تعلق نادر بتلك الرسائل الالكترونية القادمة إلية من فراغ الانترنت والتي كانت تختم بكلمة موظفة .
ينتهي يوم عمل روتيني وشاق ليعود إلى منزله و تستقبله هيا زوجته و احمد و رنا ابنتيه بالقبلات والترحيب
هكذا كانت حياه نادر في يوم ما ..
لم يكن يستخدم الحاسوب في منزله مراعيا بذلك مشاعر هيا و كانت رسائلها الالكترونية متعته السرية و حبه الدفين في قلبه لأنه كان يشعرانه يملك أجمل إمراتين في حياه هيا و الموظفة إذا يقضي باقي يومه بين التلفاز وقراءه الكتب والصحف والخروج مع الأصدقاء .. هيا في أمان في المنزل لم تشعر بشي
دخلت الموظفة حياة من خلال الرسائل المتلاحقة والملحة في الفوز بقلبه حتى استطاعت بعد ردود عنيفه بالمنع لقد كان رجلا مخلصا ومحبا لزوجته ومعجب بها أيضا .. لكنه انهار (( الرجل ضعيف ))

وجد الغرام والحوار والحب والسياسة والحزن و الجدل في تلك الموظفة وخلال بعثه لرسائله بدون ان يراها
جعلته يحب كل صباح عمل جديد لأنه هذا كان موعده معها خفيا بداية النهار تخللها هدايا ورود تبعث الى مكتبه أمام مرمى الموظفين يبدأ الهمس بينهم بأنه زوجته تحبه جدا وتعشق لدرجه لاتستطيع انتظار قدومه لقد نجح في إخفاء متعته وشفعت له سيرته
عندما وصل يوم 225 من بدايه حبه أتت رسالة من الموظفة تخبره بأنه قد حان خروجها لأنه لا تجد نفعا من ورا هذه الرسائل .. لم يقدر نادر على فراقها فلقد أصبح جزء مهم من حياته وأحدثت في قلبه شعورا لذيذا كخلط الحليب بالسكر والزعفران حبا خفيفا على حياه الزوجية لن يحدث مشاكل لانه لن يكشف ابدا
طلب برؤيتها بعد تمنع طويلا وافقت واختارت المكان في مقهى (( اشجار الليمون )) تسارع قلبه كلما اقترب لقاء مع معشوقته ..
وعند الموعد كعادته يأتي مبكرا قبل الجميع حتى لا تضيع في مخليته تفاصيل قدومها الصغيرة لترقد في ذاكرته بسلام ..
لم يقطع شربه للقهوه الا سقوط ورده صفراء على طاولته عندما رفع رأسه كانت هيا ..
لقد قمت بخيانتي مع نفسي ..


قصة قصيرة اجعل نهايتها تحت تصرف مخيلتكم ..
رايكم بماذا يستحق هذه الزوجان ..
بين الازواج الكثير من الكلام الجميل والمشاعر الرائعه لكنها لغيرهم
لايوجد فرصه لاخراجه بينهم مع الاسف ماان ايخرج تصبح الحياه حاله حب وعشق مستمرة
ملاحظة
قام الفاعل (( الكمبيوتر )) بالاغلاق فجاه قبل ان اضغط زر الحفظ واذا ب قلبي معه
والحمدا لله عندما رجعت بعد سلسلة من الملامه بعدم حفظ القصه والحمد الله النص وجدته لكن هناك اضافات
وصباح جميل بارد مع كوب حليب ساخن
انتظر ارائكم التي تحفزني بالكتابه

هناك 23 تعليقًا:

قانونى كويتي يقول...

صباح الخير

برايى الشخصي اول شى يعطيج العافية يا اختنا العزيزة على هذه القصة الحلوة

وامبين من بدايتها لى نهايتها ان نادر ما كانت تستهويه خل اقول تستهويه الموظفة الا من خلال رسائل الانترنت وانه طوال الفترة الطويلة لم يطلب لقائها وهذا دليل على ان علاقته معاها سطحية وانا اهنى ما ادافع عن نادر هههه

بس هذا الواقع

وبالنسبة لنهاية القصة كنت اتمنى ان اقراها منج وما نقرر احنا شنو نهايتها

وتحياتى لج

وبانتظار القادم

عــــــابره يقول...

قانون كويتي ..

شكرا على المرور اولا
ورايك تعتبر وجه نظر صحيحه انه جعلها علاقه سطحيه او انه لم يكن يريد ان يتوسع بعلاقه مصيرها مجهول معدوم

وحبيت اشوف القصص وابعاداها النفسيه في نفوس القراء

شكرا جزيلا على العبور

Mr.Caffeine يقول...

عابرة ..

مساء الأقحوان والزعفران ..

قيل قديماً " الزواج مقبرة الحب "..


أختي عابرة ..

أمام أحداث هذه القصة أجدني معلق ككرة تتأرجح في فضاء من الاحتمالات والممكنات التي قد تكون موجعة غالباً ..

ومن هو "متزوج " مثلي يدرك ما أعنيه ..

إلا من كان يتوق للمجهول ولديه عزم قافز نحو التوقعات والاحتمالات والمفاجآت الغريبة التي لا تحمد عقباها في أحيان كثيرة ..

أن تقوم زوجة الرجل بلعب مثل هذا الدور لهو أمر مؤسف ومخيب للآمال ومحبط فمن تقوم زوجته بدور جاسوسي كهذا أو لنقل تتبعي فهذا دليل وبكل ألم على أن حياته وحياتها كشريكين تمر في في منعطف مظلم وتغطيها ضبابية في العلاقات فكل منهما يتابع حياته مع شريكه وكأنه يتابع فيلم سينمائي مكرر ..ممل .. يعرض بتقنية رديئة ..

وللعلم فالرجل غالباً وخاصة الرجل الشرقي يدفعه الفضول والرغبة في اكتشاف ماوراء الأنثى الغريبة عنه لمعرفة المزيد عنها وعن تفاصيلها مما يوقعه في شرك الجاذبية التي ترافق كل أنثى فتسوقه رغبة عارمة لأن يتذوقها بلا اهتمام بالعواقب والنهايات ..وقد يرغمه هذا التذوق او الطعم الى التهام تفاصيل الانثى التي امامه كبسكويتات فرنسية هشة ..

وهكذا دواليك حتى تتوهج العلاقة لتختار الاشتعال مع الفتيل الخاطئ وتنتهي التجربة مخلفة وراءها أضراراً مشاعرية وحطام ذكريات وأشلاء علاقة مبتورة الأطراف محروقة الأصابع ..

من واقع خبرتي في الحياة علقت على القصة ..

أعجبتني الفكرة كثيراً والأسلوب في السرد ..جميلة حروفك أختي عابرة ..ورائعة قصصك وتساؤلاتك ونصوصك ..

يسعدني أن أكون في متصفحك على الدوام ..لا كناقد ولا أديب ولا كاتب فأنا لا أجيد سوى التعامل مع انابيب الاختبار وجثث الضفادع والطيور :) بل كمتذوق لإبداعاتك القصصية وحروفك النقية ..

سامحيني على إيجازي واختصاراتي في التعليق :)<< والعكس صحيح



كوني بخير عابرة

عــــــابره يقول...

مستر كافيين

اسعدني جدا جدا مرورك ..
وسردك وتعليقك الوافي واختصرت القصه بنظري

تعلم انه فطره لدينا الفضول ومعرفه رده فعل شريك حياتنا اتجاه الجنس الاخر
على انه فعلا نتائجها وخيمه واضرار جسيمه

المراه الشرقيه تحب ان تجعل زوجها تحت اختبارت لاثبات حبه واخلاصه وفضول منها عن حياته السابقه

لكن انا لا افضل طريقه بطله القصه

وشكرا جزيلا على كلامك
وشرف لي ان تكون متذوق للهوامشي وليس ابداعي من نظري

:)

أحمد الحيدر يقول...

مشوقة تلك القصة ..

ونستفيد منها أننا يجب أن نحذر عند خيانة زوجاتنا ونتأكد أنهن غير متنكرات ;ppp

مجرد مزحة ..

الحبكة جميلة ..

إلى الأمام دائما :)

عــــــابره يقول...

احمد الحيدر ..

يعطيك العافيه على مرورك الاول لمدونتي واتمنى ان لايكون الاخير

والله يكافينا شرالمتنكرين والمتنكرات =)

ويعطيك العافيه على التشجيع

Nouf يقول...

مساء الورد ياعابره

بداية شكرا لرجوعك لنا

واتمنى تكوني بخير دائما

وبالنسبه للقصه يعطيك العافيه

واتمنى لك مزيد من الابداع

وبالنسبه للاختبارات في الحب

غالبا نتائجها مزعجه للاسف

لان الرجال مالهم امان ابد !

كل الود مع أجمل الامنيات :)

احمد عبدالهادي طابعجي يقول...

السلام عليكم

مع الغريب

225 يوما

وغيرها المزيد في مستقبل الابداعات والتميز

ماشاء الله عليك
من جد اخذت بنا خيالاتك الواسعة من نادر في رسم القصة وهيا وبناتها في حب الاسرة

الله يوفقك وإلى الامام بقوة

***************

ياريت لو تراجعي الرد الخاص بي في الموضوع السابق لأنه يوجد به رابط لحلقة استضف فيها على قناة الدليل

******

كنت بزيارة خاصة للشرقية نهاية الاسبوع الماضي لحضور مؤتمر العمل التطوعي بالغرفة التجارية الشرقية , وكان مؤتمر جدا رائع وجو ابرد واروع .

عــــــابره يقول...

نوف

مساء النور / صباح الخير

الله يسلمك ماتقصرين
ومشكورة على ردك ..

وانا متفقه معاك مثل ماتقولين
بس نقول الدنيا لسه بخير

دمتي بود وزائره دائمه للمدونه

عــــــابره يقول...

احمدعبد الهادي طابعجي ..

شكرا على عودتك مره اخرى
والتشجيع الي تقدمه لي جد افرح له ويسعدني

واتمنى ان تقوم بزيارة المدونه دائما

**
رايت الرابط السابق وفرحت جدا بالمقابله ورايت الدبله =)
الله يوفقك ولكن لا اعلم اذا كنت تصدقني او لا ..

اني كنت اشعر دائما بانك سوف تخرج على شاشه التلفزيون يوم ماا
وهذا انت فعلت سبحان الله

بالتوفيق ان شاء الله دائما وزائرا كذلك =)

~ بـــدور ~ يقول...

أعجبني طرحك للقصة ..

فبإعتقادي قد تحصل في واقعنا ..

دائما الرجل يحب ان يتعلق بالاشياء اللتي قد تكون مبهمة .. كالرسائل الالكترونية من فتاة ..

فقد يكون في داخله يعي تماما ربما ان تكون هذه الفتاة رجلا .. او امرأة عجوز .. او او او ..

ولكنه يستمتع بفكرة هذه الرسائل الغرامية اللطيفة من هذه الفتاة المبهمة !!

قد يحصل هذا .. هذه وجهة نظري ..

^_^

مدونة جميلة وحروف اجمل ..

دمتِ بود عزيزتي ..

بنت أحمد يقول...

آآآآه

عن نفسي راودني احساس بأن الموظفة هي نفسها هيا

من جد صدمة

خيانة مع النفس

آآآآآآآه

لكن هي ليه سوت كذا :(

....

كل شي في القصة صعب والنهاية أصعب

مستحيل تثق فيه بعد كل اللي صار

يممممممه عروني قلبي

عــــــابره يقول...

بدور

مرحبا بك في مدونتي

صحيح الرجل يحب الغموض ويحب الاكتشاف مثلما ماقال الاخ مستر كافيين ..

اسلوب الرسائل والاهتمام مثير للاهتمام
خصوصا من غريب يجعل بنفسك شعور لذيذ

***

بنت احمد

بسم الله على قلبك من الالم ولكن قد يحصل بالواقع

احيانا تقولين انه الغفله نعمه

مااحب يعور قلبك من قصصي
شكرا لمرورك

دمتوا بود

Barrak يقول...

ذكرت سيدتي انك تريدين اراء لتحفيزك على الكتابه


راي متواضع ______

هل ممكن تفسير كلمة عابره بمنظورك الراقي

lawyer يقول...

دائما و ابدا اسلوبك و سلاسه كلامك و احرفك له طابع مميز


دائما انتي صاحبه فكره كبيره و قويه تنقلينها برقه


المسأله اكبر من الخيانه


المسأله ليششششش هالشي ما يكون بين الازواج
ويجذب الريال اذا من وحده غريبه

ليش؟

عــــــابره يقول...

براك ..

من ساكنين هذه المدونه اعتبرك
ولابد من وجودك

قد اكتب تعريفي لاسمي في بلوقز
اوحيت لي بفكر = )

عــــــابره يقول...

لوير ..

مااصدق انك موجوده وينك من زماااااان عنك اول قبل التعليق
اختفيتي حتى مدونتك مااحصلها

مشكورة على التعليق
وهذا السؤال يجول بخاطري نفس الشي
ليه مايصير بين الازواج ليه الزوج او الزوجه يتنكرون بثياب غرباء حتى يشعل فتيل الحب بينهم مره ثانيه

امر غريب

ReLaaaX يقول...

شاااااااااايب ويبي يتشبب ويا ويهه!

قلعته ;p

قانونى كويتي يقول...

مساء الخير


اخت عابرة

وين موضوعج اليديد


بالانتظار ترى احنا

:)))

تحياتى

الحارث بن همّام يقول...

اثنينهم غلطانين

!!؟؟

عــــــابره يقول...

ريلاكس

كل الرجال بطريقه هذي من يوصلون
مرحله معينه تعود لهم المراهقه من جديد

الله يهدينا ويهديهم معنا

مشكوره على مرورج =)

****

قانون كويتي

مساء النور / صباح النور

قريبا جدا براسي فكره تتبلور

ابشروا .. شكرا على السؤال والاهتمام

=)

****
الحارث بن همام

كلامك صحيح

دمتوا بود

كبرياء وردة يقول...

مساء الورد

قصة جميلة

برأيي المتواضع أنهما يحتاجان لفرصة جديدة
يفتحان المجال فيها لمشاعرهما التي تجمدت وعواطفهما التي ذابت في زحمة الحياة

فهو حينما عشقها عشقها هي نفسها

عشق كلماتها العذبة وخيالها الخصب:)

ولكن هل هي مستعدة للمسامحة والتغاضي؟

عــــــابره يقول...

كبرياء ورده ..

تختلف أثر هذه القصه من شخص لاخر
فمنهم يعتبر خيانه لاتغتفر ومنهم من يعتبرها زله قادر على تخطيها

شكرا على سماحك لنادر بالعوده ..
ودمتي بود